إستعرض معرض الصور
ارسل الصفحة إطبع تكبير تصغير
المؤتمر الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
في ختام المؤتمر الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي عُقد في العاصمة الإيرانية، طهران، أعرب 104 مشاركاً من مختلف أنحاء العالم عن التزامهم بتقديم الدعم لـ"إعلان طهران" الذي أذاعه السيد جورج كتاني، أمين عام جمعية الصليب الأحمر اللبناني.

وقد تمثلت الفكرتان الأساسيتان اللتان أثيرتا خلال المؤتمر، الذي دام ثلاثة أيام، بأهمية حماية عمال الإغاثة والمتطوعين والحاجة إلى تعزيز مستويات التنسيق والتعاون بين الجمعيات الوطنية في أرجاء المنطقة. وبعد اجتماعهم سوية تحت شعار "الشراكة من أجل الإنسانية"، تباحث المشاركون في الوضع الإنساني الصعب الذي تواجهه المنطقة وتأثيراته على نشاطات الجمعيات الوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لاسيما في ما يتعلق بالأزمة السورية.

ومما جاء في الإعلان، "ندعو جميع مكوّنات "الحركة" إلى اتخاذ كل الإجراءات الممكنة من أجل تقديم مساعدة إنسانية أكثر فعالية للأشخاص المتضررين من الأزمة الإنسانية التي تشهدها المنطقة، وعلى وجه التحديد في سوريا والدول المجاورة و في فلسطين". كما وشدّد "إعلان طهران" على الأهمية القصوى لحماية الموظفين والمتطوعين أثناء تأدية الواجب، داعياً كل مكوّنات "حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر" إلى "أخذ كافة الإجراءات والخطوات الضرورية لضمان حماية عمال ومتطوعي وموظفي الإغاثة، خصوصاً في أثناء الكوارث والأزمات". إلى ذلك، تم حث الجمعيات الوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تزويد متطوعيهم بالتأمين الشامل والملائم في أوقات الخدمة.

في هذا الإطار، قال مدير الاتحاد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيد الياس غانم: "مع تنامي التنوع والتعقيد لجوانب الضعف والكوارث والأزمات في المنطقة، يقدم المؤتمر الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت شعار"الشراكة من أجل الإنسانية" فرصة جيدة للجمعيات الوطنية في المنطقة لمناقشة التحديات والفرص أمام مهمتنا الإنسانية لضمان توفير الخدمات التي نقدمها للفئات الأكثر ضعفاً بالنوعية والحجم الكافيين".

هذا وركّز المؤتمر على ثلاثة مواضيع أساسية وهي تعزيز إدارة الكوارث والحدّ من مخاطرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتقوية القدرات ودور الشباب، وإرساء ثقافة السلام واللاعنف. فتم التوافق إلى حد بعيد على وجوب أن تلقى الجهود المتواصلة المبذولة في مجال الحد من مخاطر الكوارث وبناء القدرة على المواجهة الدعم في جميع أنحاء المنطقة وأن تلقى المبادئ التوجيهية لـ"القوانين الدولية للاستجابة للكوارث" التأييد على نطاق أوسع لصالح صناع القرارات. كما أدرك المشاركون في المؤتمر، والذي أتى العديد منهم من بلدان تشهد حالات عنف وصراع، الحاجة إلى رأب الانقسامات الثقافية وإرساء ثقافة السلام واللاعنف على المستوى المجتمعي.

وكذلك شكلت مسألة شباب الصليب الأحمر والهلال الأحمر محوراً بارزاً للنقاش في أثناء المؤتمر الذي امتدّ لثلاثة أيام. فنظراً إلى واقع أن منطقة الشرق الأوسط تضمّ سكاناً يتصفون بالديناميكية والشباب، تمكنت الجمعيات الوطنية من تبادل الأفكار والخبرات في ما يتصل بتجنيد المتطوعين الشباب والاحتفاظ بهم. وقد اشتمل الإعلان على التزامٍ من جانب الجمعيات الوطنية بمراجعة الإجراءات القائمة، وعند الضرورة، منح الشباب والمتطوعين في سنّ معينة الحق بالتصويت إلى جانب تمكينهم من لعب دور أكبر في عملية صنع القرارات.

وفي الختام، أعلن الدكتور أبو الحسن فقيه، رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيراني، استضافة جمعية الهلال الأحمر العراقي للمؤتمر التاسع لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأعرب المشاركون عن خالص شكرهم لجمعية الهلال الأحمر في الجمهورية الإيرانية على تنظيمها المثالي وترحيبها الحارّ لهم في إيران.



آخر الأخبار
معرض للثياب في أنطلياس
نظم الصليب الاحمر اللبناني فرع انطلياس معرضاً تحت عنوان Fashion for a cause” ,قد تضمن المعرض الذي إستمر على مدى 3 ايام مختلف أنواع الثياب...
الصليب الأحمر اللبناني يساهم في فعاليات بلوم بنك بيروت ماراثون
ساهم الصليب الأحمر اللبناني في فعاليات بلوم بنك بيروت ماراثون الذي جرى صباح اليوم وذلك من خلال فرق الإسعاف والطوارئ والناشئين والشباب، حيث تواجد أكثر من 200 مسعف من فرق الإسعاف والطوارئ مدعمة ب 45 سيارة...
© 2008 Lebanese Red Cross. All rights reserved. Website Designed & Developed by Born Interactive.
join our network