آخر الصور
إستعرض معرض الصور
ارسل الصفحة إطبع تكبير تصغير
القانون الدولي الإنساني

لمحة عامة :
هو جزء أساسي من القانون الدولي العام، يضم جملة من القواعد تهدف إلى حماية وصون كرامة الإنسان خلال النزاعات المسلحة ، والى الحد من معاناته وحماية الأعيان ( الصحية ، الثقافية ، الدينية 00) من الأضرار والدمار الناجمين عن الحرب . 

مكونات القانون الدولي الإنساني
يشمل القانون الدولي الإنساني الذي يسمى " قانون النزاعات المسلحة " او " قانون الحرب " فرعين رئيسيين هما قانون لاهاي وقانون جنيف .

  •  قانون لاهاي ( 1899 و 1907 ) : الذي يعنى بأساليب ووسائل القتال ويحدد حقوق المحاربين وواجباتهم أثناء القيام بالأعمال العسكرية ويحد من وسائل الحاق الضرر .
  •  قانون جنيف (1949) هو أحد أهم ركائز القانون الإنساني الذي يسعى إلى حماية العسكريين الذين كفوا عن المشاركة في القتال وكذلك الأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال الحربية ، ويتضمن الإتفاقيات الآتية :
    الإتفاقية الأولى :
    المتعلقة بتحسين حال جرحى ومرضى افراد القوات المسلحة في الميدان وتتضمن مواد تتعلق بحياد الأجهزة الصحية ووسائل النقل الصحي واعيان الخدمات الصحية وإحترام المتطوعين المدنيين الذين يساهمون في أعمال الإغاثة ، وتقديم المساعدة الصحية دون تمييز .
    الاتفاقية الثانية :
    المتعلقة بتحسين حال جرحى ومرضى وغرقى القوات المسلحة في البحار وهي متممة ومطورة للإتفاقية الأولى بشمولها العسكريين في البحار .
    الاتفاقية الثالثة :
    المتعلقة بشأن معاملة اسرى الحرب ، وتهتم بكل ما يتصل بحياة أسير الحرب وحمايته وتنص على تمتعه بخدمات الدول الحامية وبخدمات اللجنة الدولية للصليب الأحمر .
    الاتفاقية الرابعة :
    المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب ، وتهتم بكل ما يتصل بالمدنيين لضمان إحترام وحماية حياتهم وكرامتهم ومعتقداتهم وسلامتهم البدنية والعقلية .

البروتوكولان الملحقان بإتفاقيات جنيف ( 1977 ) :
الأول – خاص بالنزاعات المسلحة الدولية . الثاني – خاص بالنزاعات المسلحة غير الدولية. وهما متممان لإتفاقيات جنيف بحيث يوسعان إطار الحماية الى فئات لم تشملها الحماية في الإتفاقيات .
إن قانون جنيف وقانون لاهاي ليسا بالفرعين المنفصلين ، إذ يوجد ضمن قواعد قانون لاهاي ما يرمي إلى حماية ضحايا النزاعات المسلحة ، كما أن بعض قواعد قانون جنيف يحد من حرية المحاربين أثناء الأعمال الحربية ، وبإعتماد البرتوكولين الإضافيين لعام 1977 ، لم يعد لهذا التمييز سوى قيمة تاريخية او تعليمية .

القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني :
يقوم القانون الدولي الإنساني على جملة من القواعد تستلهم الشعور الإنساني بهدف صون الكرامة الإنسانية وهي :

  • إحترام الحياة والسلامة الجسدية والعقلية للأشخاص الذين أصبحوا عاجزين عن القتال او الذين لا يشتركون إشتراكاً مباشراً في العمال الحربية ، ووجوب معاملة هؤلاء الأشخاص في جميع الأحوال بإنسانية ودون أي تمييز مجحف .
  • حذر قتل أو جرح الخصم الذي استسلم أو الذي أصبح عاجزاً عن القتال .
  • تأمين العناية للجرحى والمرضى خلال الأعمال الحربية وعدم التعرض بالأذى لأفراد ومنشآت ووسائط النقل ومعدات الخدمات الطبية العسكرية وعمال الإغاثة.
  • إحترام شارات الحماية ( منها شارتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر ) .
  • وجوب كفالة الضمانات القضائية لجميع الأشخاص والا يؤخذ أحد بجريرة فعل لم يرتكبه ، كما لا يجوز تعريض أحد للتعذيب البدني او النفسي او لعقوبات جسدية او لمعاملة قاسية او مهينة .
  • حظر الأعمال العسكرية التي تسبب الإبادة الجماعية وحظر إستخدام أسلحة ووسائل للقتال تسبب خسائر لا مبرر لها او معاناة مفرطة .
  • وجوب التمييز بين السكان المدنيين والمقاتلين بما يكفل الحماية للسكان المدنيين وللأعيان المدنية ، وأن لا يكونوا هدفاً للهجوم العسكري .
  • حظر القصف العشوائي الذي يستهدف المدنيين .

الإنضمام إلى الإتفاقيات :
يتم الإنضمام إلى إتفاقيات جنيف وبروتوكوليها الإضافيين بإيداع الأطراف المتعاقبة توقيعها ومصادقتها لدى الحكومة السويسرية . وقد صادق لبنان على الإتفاقيات في 10 نيسان 1951 ثم صادق على البروتوكولين الملحقين في 23 تموز 1997 . 

نشر الإتفاقيات ومبادىء القانون الدولي الإنساني
التزمت الدول المتعاقدة بموجب توقيعها على إتفاقيات جنيف بنشر نص إتفاقيات جنيف والبروتوكولين الملحقين بها على أوسع نطاق ممكن في بلدانها في وقت السلم كما في وقت الحرب وإدراجها ضمن برامج التعليم العسكري والمدني إذا أمكن ، بهدف التعريف بها وتعميمها . وبمقتضى النظام الأساسي للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تشكل مهمة نشر القانون الدولي الإنساني أحد إهتمامات الحركة الدولية الأساسية بشكل عام وتقوم كل جمعية وطنية في بلدها بشكل خاص بنشر القانون الدولي الإنساني في المجتمع الذي تنشط فيه كمساهمة في تعميم روح السلام وإحترام حقوق الإنسان ومناهضة جميع أشكال التفرقة والتمييز .
وفي لبنان تهتم جمعية الصليب الأحمر اللبناني ببث ونشر القانون الدولي الإنساني وبنود اتفاقيات جنيف والمبادىء الأساسية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لدى فئات المجتمع وأفراد القوات المسلحة ومتطوعي الجمعية .

رعاية القانون الدولي الإنساني :
تقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالسهر على تطبيق بنود اتفاقيات جنيف والبروتوكولين الملحقين بها ، و تنشط في مناطق النزاعات المسلحة .

شارات الحماية والدلالة :
نصت إتفاقيات جنيف على ثلاث شارات للحماية والدلالة :
الصليب الأحمر ، الهلال الأحمر ، الشمس والأسد الحمراوين ، في سنة 1980 وبعد أن اعتمدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية الهلال الأحمر شارة للحماية والدلالة لجمعيتها الوطنية بدلاً من الشمس والأسد الحمراوين اصبحت شارتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر هما شارتي الحماية والدلالة المعمول بهما من الشارات المعتمدة في إتفاقيات جنيف ، ومن واجب كل دولة طرف في الإتفاقيات أن تختار لنفسها شارة واحدة من اصل الشارات الثلاث لتستخدمها جمعيتها الوطنية والخدمات الطبية العسكرية .

المبادىء الأساسية للحركة العالمية للصليب الأحمر والهلال الأحمر
هناك علاقة وثيقة بين القانون الدولي الإنساني والمبادىء الأساسية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر التي اعتمدت في المؤتمر الدولي العشرين للصليب الأحمر المنعقد عام 1965 في فيينا وهي تعبر عن غايات الحركة بشكل عام وترشد نشاطها الإنساني في جميع الظروف وفي كل مكان وملخص هذه المبادىء هو :
 
الإنسانية :
إحترام الكرامة الإنسانية وتخفيف المعاناة البشرية
عدم التحيز :
العون والمساعدة دون تمييز او تحيز
الحياد :
عدم الانحياز في النزاعات وعدم التورط في السياسة
الإستقلال :
استقلال تام من اجل العمل طبقاً لهذه المبادىء الخدمة
التطوعية:
توفير الإغاثة التطوعية وعدم توخي الربح
الوحدة :
جمعية وطنية واحدة في البلد الواحد
العالمية :
تبادل الخبرات والمساعدة بين جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في العالم .

مكونات الحركة العالمية للصليب الأحمر والهلال الأحمر :

اللجنة الدولية للصليب الأحمر :
تأسست سنة 1863 ومقرها جنيف ، وهي منظمة مستقلة تعمل بحياد تام وعدم تحيز في حالات الإضطرابات والنزاعات المسلحة إستناداً إلى اتفاقيات جنيف والبروتوكولين الملحقين بها، ووفق حقها بالمبادرة لضمان حماية ومساعدة ضحايا الحروب الدولية والأهلية والإضطرابات والتوترات الداخلية .

 الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر :
تأسس سنة 1919 و مقره جنيف يتألف من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر مهمته تنسيق المساعدات الدولية أثناء الكوارث الطبيعية ودعم البرامج الإنسانية التي تقوم بها الجمعيات الوطنية وتنمية قدراتها وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات والموارد فيما بينها .
 
الجمعيات الوطنية :
هي جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر المنتشرة في العالم بمعدل جمعية واحدة ( صليب أحمر او هلال أحمر ) في كل دولة مستقلة ، وهي تعمل كهيئات مساندة للسلطات العامة في بلدانها في المجال الانساني وتقدم مجموعة من الخدمات الإنسانية تشمل الاغاثة في حالات الكوارث والبرامج الصحية والإجتماعية ، وتساعد السكان المدنيين المتضررين و معترف بها فريقاً مسانداً للخدمات الطبية العسكرية في بلدانها أثناء فترة الحرب .

والجمعية الوطنية في لبنان هي الصليب الأحمر اللبناني تأسست سنة 1945 بموجب علم وحبر رقم 1061. اعترف بها كفريق مساعد للجهاز الطبي في الجيش اللبناني سنة 1946، كما اعترفت بها رسمياً اللجنة الدولية للصليب الأحمر – جنيف – سنة 1947، انضمت الى الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر سنة 1947 ، وعضو مؤسس في منظمة الأمانة العامة العربية لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر .

آخر الأخبار
معرض للثياب في أنطلياس
نظم الصليب الاحمر اللبناني فرع انطلياس معرضاً تحت عنوان Fashion for a cause” ,قد تضمن المعرض الذي إستمر على مدى 3 ايام مختلف أنواع الثياب...
الصليب الأحمر اللبناني يساهم في فعاليات بلوم بنك بيروت ماراثون
ساهم الصليب الأحمر اللبناني في فعاليات بلوم بنك بيروت ماراثون الذي جرى صباح اليوم وذلك من خلال فرق الإسعاف والطوارئ والناشئين والشباب، حيث تواجد أكثر من 200 مسعف من فرق الإسعاف والطوارئ مدعمة ب 45 سيارة...
© 2008 Lebanese Red Cross. All rights reserved. Website Designed & Developed by Born Interactive.
join our network